الاثنين، 22 أغسطس، 2011

الترجمة وسنينها



  لم تروقنى الترجمة العربيه لرواية "الرابح يبقى وحيدا" لباولو كويلو.بداية من ترجمة العنوان من "The Winner Stands Alone"  الى "الرابح يبقى وحيدا" والتى تشعر القارىء بأن الرابح فى الرواية قد اعتزله الناس وتركوه حتى يبقى وحيدا فيما يبدو لى أن الرابح هو الذى قرر التخلى عما يعجب الناس وعما يفعله الكثيرون على الرغم من تخبطهم داخليا وعدم رضاهم عما يقوموا به.عنوان النسخه العربيه يوحى بان الرابح تركه الجميع ورحل ليبقى وحيدا تعيسا على عكس عنوان النسخه الانجليزية للرواية الذى يوحى بأن الرابح تميز على الجميع  وتركهم فى خساراتهم وان كانت نفسيه ويبقى القول الفصل فى هذا الشأن لعنوان النسخة الاصلية المكتوبة بالبرتغالية.

 تمثل النسخه العربية للرواية ترجمه حرفية للنسخه الانجليزية أى جاءت عبر لغة وسيطة وتم استخدام كثير من التعبيرات المترجمة كما هى فى الانجليزية فى حين انه كان يمكن استخدام تعبيرات عربية أفضل.شعرت أن المترجم كان على عجلة من أمره وأنه استخدم أسلوب
translate and run"".

 لا ادرى ما المشكلة تحديدا مع أغلفة الكتب العربيه،غلاف النسخه العربية عادى يوحى بكلمة"وحيدا" ولا يوحى بكلمة"رابح"! فهو عباره عن كرسى متواضع فى أحد أركان غرفة تكاد تكون مظلمه (تبدو كغرفة تعذيب) فى حين ان غلاف النسخه الانجليزية مفعم بالالوان ويوحى بكلمتى "رابح" و "وحيدا" ففى منتصف الغلاف ممثلة تقف على السجاد الاحمر وحيدة وبينها وبين المصوريين على الجانبين فاصل وجميعهم بالطبع يلتقطون لها الصور الى جانب انه يرمز لجزء كبير من محتوى الروايه.الغلاف ليس شيئا ثانويا بل هو ضروري لتجسيد المعانى التى يتحويها الكتاب ويساعد على توضيح بعض الابعاد عن طريق الصور بالاضافة للحروف.

تســـنيم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

speak out your mind

حدث خطأ في هذه الأداة