الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

فـرحـة الفـرح



                             
                              


                            حفل الزفاف
 
 هل أخبرتك أنى لا أريد حفل زفاف؟ حسنا أنا أخبرك الان، لا أريد حفل زفاف. لم أعش حفل زفافى فى مخيلتى قط. ما الهدف من حفلات الزفاف سوى جمع بعض الهدايا التى سنتسلمها على أية حال! ما الهدف سوى أنه من التقاليد. إشهار؟ أتظن أنه فى مجتمع كمجتمعنا - يراقب فيه الجميع الجميع وتتفحص فيه النساء أيادى بعضهن قبل التعارف- أتظن أنهم لن يعرفوا من تزوجت من من؟! مناسبة الفرح ليس بها فرحة،  أى فرحة فى أصوات صاخبة، و زفة نكون بها فرجة، و أطعمة تفسد أمزجة المدعوات وتشغل تفكيرهن بين استسلام و استمرار، و نظرات تقييم من الحضور؟ هل لاحظت وجوه عازفى الالات الموسيقية فى حفل زفاف ما؟ ليسوا سعداء، هذه مهنتهم وهم يؤدونها وحسب، الملل موجود حتى فى حفلات الزفاف التى لا تحدث فى حياتنا سوى مرة واحدة.

                   
                   

                          فستان الزفاف

 
الفستان أهم من الحفل، وإن كنت قد أسقطت الحفل من قائمة أحلامى فالزفاف لن يتم الا بالفستان. فستان الزفاف فى حد ذاته فرحة، فرحة وهى تختاره، وهى تبتاعه فرحة، و هى ترتديه يوميا حتى ميعاد الزفاف فرحة، و وضع الفستان بجوارها أثناء النوم تماما كما كانت تفعل مع ملابس العيد فرحة، و نظرة الأم الى ابنتها مرتدية فستان الزفاف الأبيض فرحة. و النزول الى الشارع نهارا بفستان الزفاف ضاربة بالتقاليد عرض الحائط و الرد على سؤال الجميع "أين سيقام الحفل؟" بأنه "مفيش حفل، احنا مسافرين" مع ابتسامة عريضة على وجهك ووجهى، و التقاء نظراتك مع نظراتى، و ضحكنا المكتوم المعلن عن خططتنا، كل هذا فرحة.


                                         

                          مكان الزفاف

 
المطار..سيكون زفافنا فى المطار. سنستدعى المأذون الموقر ليعقد قراننا فى المطار. كل من فى المطار بجنسياتهم و ألوانهم هم المدعوون و هم الضيوف، وكلنا ضيوف المطار. من وصل لتوه من بلده الى المطار، و من على وشك ركوب طائرته عائدا الى بلده هم ضيوفنا الذين لا نعرفهم مسبقا و الذين سيتجمعون حولنا و يشاهدوا فعاليات الزغاريط و يشاركوا بحماس فى التهنئة هم من ستبقى وجوههم معنا فى الصور.  الصورة الكبيرة بها أنت و أنا و أهلك و أهلى و أصدقائك و أصدقائى و وجوه كانت اول ما إستقبلته فى هذا البلد هو حفل زفافنا، و وجوه أخرى اخر ذكرى لها هنا هى حفل زفافنا، و وجوه ستكون على نفس طائرتنا وحينها سينضموا الى قائمة اصدقائنا المشتركين.
  
 
حدث خطأ في هذه الأداة