الثلاثاء، 24 يناير، 2012

علشان داده سعدية



 بعد أن انتهينا  من امتحاننا وقفنا نتناقش فى ساحة الكلية القريبة من مكان لجان الامتحان وفوجئت أنا وصديقاتى بـداده ســعدية تأتى وتقول أنها تريد أن نسدى لها معروفا بأن نذهب معها الى أحد رجال الامن وشرحت لنا الموقف " انا عايزاكم تيجوا معايا علشان بتاع الامن اخد منى العشرين جنيه،البنت جت وادتنى 20 جنيه وقالتلى دى حلاوة ما حليت حلو ف الامتحان وهو اخدهم منى وادانى 5 جنيه بس تعالو معايا وقولوله انكم ادتونى انا ال 20 جنيه وخليه يرجعهالى".

 وافقنا على مطلبها معتقدين أنه عندما يرانا "سيختشى على دمه" و يعيد لها النقود التى أتتها من باب الله إن كانت صادقة.طالبت صديقتى رجل الامن بالمبلغ وإذ به متفاجىء ومتحير ويفكر فى رد ثم قال "ماشى هو انتوا مشتركين فيها؟ بس هاتو الكارنيهات عشان اثبت ف الدفتر".وسألته صديقتى لماذا تحتاج الى اثبات شخصية ونحن معتادون ان هذه مبالغ مننا اليهم تضامنا معهم ورأفة بظروفهم ولم يحدث أبدا أن تم إثبات ذلك فى إحدى المرات!

وكان رده "بأمانة ربنا كده الفلوس دى بتعتكوا" أجابت صديقتى- الاكثر جرأة بيننا - " لا ولكن.." وفوجئنا بهذا الرجل الضخم يغرس أصابعه فى كتف داده سعدية الهزيلة ويدفعها بغباء و وحشية خارج الحجرة ويزعق بصوت رج الغرفة بلا مبالغة " أمشى يا سعدية من هنا".لم تتوقع إحدانا ذلك أبدا فى وضع عادى،بالك كيف نتوقع ذلك بعد حدوث ثورة؟!

لم يبد على وجه داده سعدية اى علامه من علامات الدهشه،كل العلامات كانت تشير الى أنها معتادة على تلك المعاملة ،إنه جزء من طبيعة عملها أن تهان ويرمى بها خارج الغرف "زغدا" و دفعا بوحشية كما إرتسم على وجهها.إلى هذه اللحظة لا أعرف إن كانت داده سعدية صادقة أم كاذبة،لكن أن أرى إنسانا ضعيفا جسديا و إجتماعيا يتم معاملته بهذا الاسلوب وبعد ثورة تطالب بعدالة اجتماعية و باحترام الانسان أمر لا يمكن السكوت عليه.

 عندما تحقق الثوره مطالبها،عندما تنجح الثورة لن يجرؤ هذا الضخم على مد يده على سيدة ضعيفة.عندما تنجح الثورة لن يلجأ أحد الى الحيلة للحصول على حقه.عندما تنجح الثوره  لن تقف داده سعدية من الاساس أمام لجان الامتحان وتقول " إدينى أى حاجه عشان ربنا يكرمك".

هناك 4 تعليقات:

  1. قامت الثوره على الاستبداد
    والغطرسه..والفساد
    وجميعها متمثله فى ذلك الشخص المسئول عن الامن
    لكنى بمنتهى التواضع لا اجد انه يحتاج الى ثوره
    بقدر ما يحتاج الى ادب

    استمتعت بالقصه المؤلمه


    تحياتى

    ....

    ردحذف
    الردود
    1. أعنى عندما تنجح الثورة سيدرك هذا وكل من يشبهه أنهم تحت المحاسبة والرقابة

      شكرا لك :)

      حذف
  2. الثورة لسه ماوصلتش حاجات كتير يا تسنيم

    إحنا يادوب بدأنا

    بس مكملين إن شاء الله

    ردحذف

speak out your mind

حدث خطأ في هذه الأداة